le blog de houda

la vie de isalam

13 juillet 2007

الحـكـمـة من قـول الحمد لله بعد العطاس

س : لماذا نقول الحمدلله بعد العطاس ؟جـ : الحكمه من قول "الحمدلله" بعد العطسة لأن القلب يتوقف عن النبض خلال العطاس والعطسه سرعتها 1 كلم في الساعه وإذا عطست بشده من الممكن أن تكسر ضلع من أضلاعك وإذا حاولت إيقاف عطسة مفاجئة من الخروج ، فإنه يؤدي إلى إرتداد الدم في الرقبه أو الرأس ومن ثم إلى الوفاة وإذا تركت عيناك مفتوحتان أثناء العطاس ، من المحتمل أن تخرج من محجريها .. وللعلم . اثناء العطسه تتوقف جميع أجهزة الجسم التنفسي والهظمي والبولي وبما فيها القلب رغم ان وقت العطسه ( ثانيه او الجزء من الثانيه) وبعدها تعمل إن أراد الله لها... [Lire la suite]
Posté par islame12 à 16:37 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

04 juillet 2007

وقفة مع قوله تعالى(وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب)

تعالى(وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب)الوقفة الأولى : التقوى : أن يجعل العبد بينه وبين ما يخافه ويحذره وقاية تقيه منه فتقوى العبد لربه أن يجعل بينه وبين ما يخشاه من ربه من غضبه وسخطه وعقابه تقية من ذلك وهو فعل طاعته واجتناب معصيته والتقوى كذلك أن يتخذ الإنسان ما يقيه من عذاب الله والذي يقيك من عذاب الله فعل الأوامر واجتناب نواهيهالوقفة الثانية :قال عمر بن عبد العزيز :ليس تقوى الله بصيام النهار ولا بقيام الليل والتخليط فيما بين ذلك ولكن تقوى الله ترك ما حرم الله وأداء ما افترض الله فمن رزق بعد ذلك خيراً فهو خير إلى... [Lire la suite]
Posté par islame12 à 09:34 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
21 juin 2007

تزكية النفس

أراد الله تعالى للإنسان في أكثر من آية كريمة، أن يبحث عن أسباب الفلاح، ليكون من المفلحين الناجحين في الدنيا والآخرة، ولينال من خلال ذلك القرب من الله، حيث يُدخله تعالى في رضوانه، ويوصله إلى جنّته. وقد أكّد القرآن الكريم، أنَّ من أولى مسؤوليات الإنسان هي الاهتمام بنفسه وتربيتها من الداخل، من خلال ما يفكر ويشعر، ثم تربيتها في حركة الخارج، بأن يربي نفسه على أن تعمل الخير كله، وتقف عند مواقع الحق كله، وتنطلق بالعدل كله للناس جميعاً(1). عناصر الفلاحوقد عبّر القرآن الكريم عن هذه العملية التربوية بكلمة التزكية، والتزكية تعطي معنى... [Lire la suite]
Posté par islame12 à 16:35 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
21 juin 2007

دور الصوم في بناء الشخصية الإسلامية

دور الصوم في بناء الشخصية الإسلامية سماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله جعل الله للإنسان نوعين من الصوم: صوماً صغيراً وصوماً كبيراً فالصوم الصغير مقدّمة للصوم الكبير والمعركة الصغيرة مع النفس في شهر رمضان هي مقدمة للمعركة الكبيرة مع النفس ومع الآخرين في غير شهر رمضان عن معاني الصوم في شهر رمضان المبارك نعرض عدداً من النصوص المختارة لسماحته والتي تبين أهمية هذا الشهر الكريم والدروس التي لا بدّ للمسلم أن يستفيدها منه،وذلك بلغة سماحته السهلة الممتنعة التي تدخل القلب وتستوطنه وتستثير اريحية النفس على أبواب شهر الفضائل... [Lire la suite]
Posté par islame12 à 16:26 - - Commentaires [0] - Permalien [#]