le blog de houda

la vie de isalam

22 juin 2007

صلاة التسابيح

ج : ليس بصحيح وإنما المشروع الدعاء لها والترحم عليها والصدقة عنها أو الحج عنها أو العمرة كل هذا مشروع ونافع لها ، أما الصلاة لها ، فلا أصل لذلك لأنه لم يشرع لنا أن نصلي عن الأموات ولكن الحج لا بأس به وكذا العمرة لا بأس بها والصدقة كل هذا مشروع وهكذا الدعاء والترحم عليها كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة إلا من صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له فلم يقل يصلي له بل يدعو له فتدعو لوالدتك وتستغفر لها وتسأل لها الرحمة والمنزلة العالية في الجنة وغفران الذنوب وتتصدق عنها بما يسر الله من... [Lire la suite]
Posté par islame12 à 16:36 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

22 juin 2007

الاسراء والمعراج

يؤمن المسلمون بإن الاسراء والمعراج وهو ما حدث مع النبي محمد اذ اسري به ليلا من مكة إلى بيت المقدس في فلسطين ، أي إنتقل ليلا من مكة إلى القدس ، ثم عرج به إلى الملآ الآعلى عند سدرة المنتهى ، أي صعد إلى السماء . ويذكر القرآن الحادثة في مطلع سورة الإسراء "سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله". ويذكر أن جدلاً قد ثار بين العرب آنذاك عندما أفضى رسول الإسلام لمن حوله بتلك الحادثة التي استغرقت النبي ليلة ذهب بها من مكة المكرمة إلى القدس ومنها إلى السماء السابعة، ويؤمن المسلمون إيماناً قاطعاً بتلك... [Lire la suite]
Posté par islame12 à 16:32 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
22 juin 2007

الأدلة الشرعية

الفقه ‎‏  ‎ الأدلة جمع دليل، والدليل هو: المرشد إلى المطلوب.‏ ‎‎ واصطلاحاً: هو ما يمكن التوصل بصحيح النظر فيه إلى مطلوب خبري.‏ ‎‎ فقولنا (بصحيح النظر ) يخرج فاسده، فلا يسمى دليلاً في الاصطلاح.‏ ‎‎ قولنا (إلى مطلوب خبري ) المراد به: التصديقي، ويدخل فيه ما علم بالقطع أو بالظن عند جمهور العلماء فلا يشترط فيه اليقين.‏ والأدلة الشرعية أقسام: ‏ ‎‎ فمنها متفق عليها، ومنها مختلف فيها، ومنها شاذة غير معتبرة.‏ ‎1. فالأدلة المتفق عليها أربعة:‏ ‎· الكتاب الكريم.‏ ‎· والسنة النبوية.‏ ‎·... [Lire la suite]
Posté par islame12 à 15:53 - - Commentaires [0] - Permalien [#]